تفادي الرسائل الإحتيالية

Skip listen and sharing tools

الرسالة الإحتيالية هي خدعة يمارسها أشخاص عديمي الضمير ويفتقرون للمبادئ الأخلاقية بهدف سرقة مالك أو معلوماتك الشخصية.

يمكن أن يستخدم المحتالون الهاتف والبريد الالكتروني والرسائل النصية الهاتفية والرسائل البريدية للتواصل مع الناس. أدناه معلومات من أجل مساعدتك على التعرف على أكثر ثلاثة أنواع شيوعا من الرسائل الاحتيالية وحماية نفسك منها.

رسائل اليانصيب الاحتيالية

يرسل لك ممارسو هذا النوع من الاحتيال خطاب أو رسالة إلكترونية أو رسالة نصية هاتفية أو بوست عبر مواقع التواصل الاجتماعي الالكترونية تبدو كأنها أصلية حيث يوهمونك فيها بأنك قد ربحت جائزة. وقد تكون الجائزة عبارة عن مبلغ من المال أو عطلة أو هاتف ذكي أو قسيمة تسوق. ولكن لكي تستلم الجائزة، يقولون لك أنه يجب عليك أولاً أن تدفع ضريبة أو رسم أو تزودهم بتفاصيل حسابك المصرفي.

تشتمل بعض علامات التحذير من هذا النوع من الرسائل الاحتيالية على:

  • أن الجائزة تتعلق بيانصيب أو مسابقة أنت لم تشارك فيها أصلاً
  • يطلبون منك الاتصال برقم أو ارسال بريد إلكتروني لتقديم بياناتك الشخصية
  • يجب أن تدفع رسم أو تزودهم بتفاصيل حسابك المصرفي لكي تستطيع المطالبة بالجائزة
  • يعطونك رقم صندوق بريد أو عنوان بريد إلكتروني أو رقم هاتف نقال كمعلومات اتصال (بدون عنوان فعلي لمكان).

رسائل المستردات الاحتيالية

يدعي المحتالون أنهم إما موظفون حكوميون أو موظفون مفوضون من بنك أو من منظمة معروفة أخرى ويقولون لك أنك تستحق مبلغاً من المال – ولكن يجب عليك أولاً أن تدفع رسما إداريا أو ما شابه ذلك لكي تستطيع "المطالبة باسترداده". وبعض المحتالين أيضا يقولون لك أنك تلقيت دفعات معاش أقلَّ مما تستحق أو أنك دفعت أكثر من قيمة فواتيرك الاستهلاكية، لذلك يمكنك المطالبة بمستردات.

لن تتصل بك أية دائرة حكومية أو مصرف أبداً ويقولوا لك أنك تستحق مبلغاً من المال ولكن يجب عليك الدفع لكي تسترده.

الرسائل العاطفية الاحتيالية

تستهدف الرسائل العاطفية الضحايا عبر مواقع التواصل العاطفي الالكترونية المشروعة. وبمجرد إبداء الرغبة يخرجون بجميع بيانات التواصل مع الضحية إلى بريد إلكتروني شخصي أو مكالمات هاتفية أو رسائل نصية هاتفية. ومع مرور الوقت، يبني المحتال علاقة إلكترونية مع الضحية، ويصل لمدى بعيد يكسب فيه ثقة الضحية ويستعطفه.

وفي النهاية، يؤلف المحتال قصة عن حاجته للمال، وكثيرا ما تكون لها علاقة بحالة مرَضية أو إصابة حدثت لأحد أفراد العائلة، أو حاجته لدفع مبلغ للاستثمار. وفي هذه المرحلة، يكون الضحية قد وقع في الفخ ويقوم بكل سهولة بإرسال مبلغ من المال، حتى ولو حذروه أفراد الأسرة أو الأصدقاء من هذه الرسائل الاحتيالية. وبمجرد إرسال المبلغ إلكترونياً أو عن طريق حوالة، من المستحيل إسترداده.

حماية نفسك – نقاط مهمة يجب أن تتذكرها عن الرسائل الاحتيالية

  • إذا بدت الرسالة كأنها صحيحة، فيحتمل أن تكون كذلك
  • كُن حذراً جداً مع رسائل البريد الالكتروني الاقتحامية أو المكالمات الهاتفية أو الخطابات التي تخبرك بأن لك مبالغ تستحقها لم تطالب بها أو أنه يحق لك استرداد مبلغ من المال
  • لا ترسل أبداً مبلغا من المال أو تعطي تفاصيلك المصرفية لكي تطالب بجائزة أو استرداد
  • تأكد هل قمت بالمشاركة فعلاً في يانصيب أو سحب على جائزة، وتذكر أن سحوبات اليانصيب الصادقة لا يُطلب منك فيها دفع رسم لكي تستلم ما ربحته أو جائزتك
  • لا تدفع أي شيء عن طريق حوالة مالية بريدية أو حوالة لاسلكية – استخدم دائماً طريقة أكثر أماناً كالبطاقة الائتمانية أو نظام الدفع PayPal
  • احترس من المواقع الالكترونية المزيفة التي تستخدم شعارات تبدو كأنها أصلية من مصارف معروفة أو منظمات أخرى – وإذا لم تكن متأكدا، اتصل بالبنك أو المنظمة مباشرة للتأكد
  • لا تستخدم روابط في رسائل بريد إلكتروني للاتصال بشركات. دائماً أحصل على بيانات الاتصال عن طريق محركات البحث أو دليل الهاتف أو من أي مصدر آخر مستقل
  • لا ترسل أي مبلغ من المال إلى شخص لم تقابله شخصياً، حتى ولو تحدثت معه أو تلقيت هدايا منه
  • استمع إلى عائلتك أو أصدقائك إذا كانوا قلقين من شخصٍ ما التقيته عبر الانترنت
  • احترس إذا اختلفت صور بروفايل التواصل العاطفي عبر الانترنت عن الأوصاف أو الشكل عندما حصلت عليها من مجلة.

إتخاذ إجراء حيال الرسائل الاحتيالية

إذا اعتقدت أنك وقعت ضحية رسالة احتيالية، اتصل فوراً للابلاغ عنها. وحسب وضعك، قد تستطيع استرداد مبلغك عن طريق مقدم بطاقتك الائتمانية أو مصرفك.

وإذا لم تستطع استرداد مبلغك، فيظل من بالغ الأهمية أن تبلغ عن الواقعة، حيث أن المعلومات قد تساعدنا على وقف تعرّض أشخاص آخرين للرسائل الاحتيالية.

بإمكانك أيضا معرفة المزيد عن كيفية تفادي الرسائل الاحتيالية بمشاهدة مقاطع فيديوStevie's Scam School التابعة لنا شؤون المستهلك بفكتوريا على والأعمال الصغيرة.